طباعه
أضف تعليقاً
06/15/2017
حجم الخط:
A

عبد الباقي العمري البغدادي(سني المذهب)

قد كتبت هذه القصيده في قبة الإمام علي من الداخل


أنت العلي الذي فوق العلى رفعا ** ببطن مكة عند البيت إذ وضعا

وأنت نقطة باء مع توحدها ** بها جميع الذي في الذكر قد جمعا

وأنت صنو نبي غير شرعته ** لأنبياء الله العرش ما شرعا

وأنت أنت ركن الذي حطت له قدم ** في موضع يده الرحمن قد وضعا

وأنت ركن يجير المستجير به ** وأنت حصن لمن من دهره فزعا

وأنت أنت الذي للقبلتين مع ** النبي أول من صلى ومن ركعا

وأنت أنت الذي في نفس مضجعه ** في ليل هجرته قد بات مضطجعا

ما فرق الله شيئاً في خليقته ** من الفضائل إلا عندك اجتمعا

وباب خيبر لو كانت مسامره ** كل الثواب حتى القطب لانقلبا

فأقبل نفوس العالمين ثنا ** بمثله العالم العلوي ما سمعا

… وله أيضاً …

يا أبا الأوصياء أنت لطه ** صهره وأبن عمه وأخوه

إن لله في معانيك سراً ** اكثر العالمين ما علموه

أنت ثاني الآباء في منتهى ** الدور وآباؤه تعد بنوه

خلق الله آدماً من تراب ** فهو ابن له وأنت أبوه






مرفقات:

علامات:

  

 

 

 

 



الصفحه الرئيسيه | خريطة الموقع | من نحن | الاتصال بنا | RSS
Copyright © 2013 alnejah All rights reserved